Home » الكلمة الحلوة by فوزية الدريع
الكلمة الحلوة فوزية الدريع

الكلمة الحلوة

فوزية الدريع

Published
ISBN :
160 pages
Enter the sum

 About the Book 

أنت رائعةكلمة بسيطة لكنها تجعل المرأة التى تحبها حتى لو كانت عادية تسير كالطاووسأنت غبىكلمة قد تقفل ابواب عقل صبى صغير عن الاستيعاب والابتكارأنت ساذجربما تحول إنسان طيب القلب الى إنسان شرس وقاسأنت قادرعبارة تدفعك إلى كسر حدود وحواجزMoreأنت رائعةكلمة بسيطة لكنها تجعل المرأة التى تحبها حتى لو كانت عادية تسير كالطاووسأنت غبىكلمة قد تقفل ابواب عقل صبى صغير عن الاستيعاب والابتكارأنت ساذجربما تحول إنسان طيب القلب الى إنسان شرس وقاسأنت قادرعبارة تدفعك إلى كسر حدود وحواجز وعقبات مستحيلةكلها كلمات ربما تكون سببا فى داء وربما تكون أفضل من أى دواءوتحاول الكاتبة د.فوزية الدريع من خلال كتابها الكلمة الحلوة فتح البصائرعلى اثر الكلمة الطيبة وكذلك الكلمة السيئة على علاقتك بالطرف الاخر من الناحية النفسية وكذلك الناحية الصحيةوعلى مدى اكثر من عشرين عاما استطاعت الكاتبة والطبيبة د.فوزية الدريع من خلال دراستها فى الولايات المتحدة الامريكية ومكتبها للعلاج النفسى ومن خلال مشاهداتها لمواقع العلاقات الانسانية فى الوطن العربى وبرنامجها الشهير سيرة الحب أن تلمس حقيقة وقع الكلمات واثرها على الانسان وعلى رفع الروح المعنوية لديهحتى اعتبرت كسلاح مهم اثناء الحروبوالمدح او الكلمة الحلوة تعتبر هدية غير مكلفة كما انه وسيلة كسب صداقة او حب او حتى مصلحة وهكذا فكل من يريد ان يشعر باهميته يحتاج لان يسمع مديحا او اطراءومن هنا ارتبط اسم عدد كبير من الشعراء والمداحين بالملوكاما فى حياتنا العادية فلنا ان نعرف ان الكلمة الحلوة تجعل العلاقات الانسانية متسمة باهدوء والسلام فهى صمام الامان وهى الدواء المهدىء للاعصاب وهى المرطب لجفاف القلب واللسان فشهد الكلمات يوقف الغضب ويجنب الازماتوربما يون كتاب الكلمة الحلوة موجها اكثر لعالم الرجال . الرجل الموجود جسديا والغائب معنويا فيجب ان تعلم عزيزى الرجل ان المرأة عندما تشترى زيا جديدا او تغير من تسريحة شعرها وتسألك عن رأيك فهى تريد فى الاساس ان تمتدحها كوسيلة تأكيد ان ذوقها رائعولكن للأسف يقع كثيرا من الرجال فى العديد من الاخطاء دون قصد ومنها على سبيل المثال المقارنة التى تضر وتجرح وهناك شخصيات من الرجال تتعمد الاساءة للمرأة عن طريق الكلمات مثل الرجل ساخر والمستهزىء الذى يتخفى وراء خفة الظل لبث لذع الكلمات كذلك الرجل المطرقة الذى لا يتنازل عن النقد بصفة مستمرة والرجل الذاتى الذى يناقش فقط الموضوع الذى يستهويه ويجعل كل الحديث عن نفسهمن ناحية اخرى يجب ان ندرك ان الكلمة السيئة اشبه بجرعات السم المتدرجة نتيجتها بلا شك الموت بعد معاناه طويلة فالاضطهاد اللفظى قد يؤدى الى سرعة ضربات القلب والشد العضلى والصداع النفسى بالاضافة الى الاحساس بالدونية وعدم الاحساس بالامانولك ان تعلم عزيزى الرجل ان المنطقة المختصة بالسمع فى مخ المرأة نشيطة جداولذا فهى مؤهلة اكثر للحوار وسماع حلو الكلمات وهذا يثبت اكثر ان الكلمة السيئة ستبقى حبيسة فى نفسها تاركة جرحا اعمق من المتوقعيجب ان ندرك ان الكلمة الحلوة سريعة ومباشرة ووافية فهى الوحيدة القادرة على ابقاءنا اصحاء لانها الغذاء الرئيسى للحياةوالان الا تريدون فتح حساب فى بنك الكلمات الحلوة؟؟